زناتة والنواحي

أي دور للعمل الجمعوي في المجتمع الزناتي

في ضل ركود العمل الجمعوي بزناتة عين حرودة،يطرح السؤال الآتي ،أي دور للمجتمع المدني في زناتة،اذا هو سؤال ملح بحاجة إلى تفسير وإجابة واضحة.
إن الناظر في حال المجتمع المدني الزناتي يجده حبيس رفوف الأرشيف في غياب شبه تام للأنشطة الميدانية التي تجعل من استفادة المواطن الزناتي هدفا أساس لها، ذلك أن العمل الجمعوي وكما هو متعارف عليه دوليا أنه عمل تطوعي ومؤسسة غير حكومية تسعى إلى مساندة المؤسسات الحكومية في الشأن الخدماتي الاجتماعي، فما هي ياثرى أسباب هذا الركود أهو بسبب ضعف تكوين الجمعويين أم أن الهدف كان ماديا ربحيا اصلا وابتداء .
هي إذا أسئلة تفرض وجودها وتفتح الباب على مصراعيه للإجابة عنها من قبل المعنيين بالأمر. !؟

الإعلانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: